fbpx
ملف الصباح

البراءة لمفوض قضائي بميسور

ألغت غرفة الجنايات الاستئنافية باستئنافية فاس، الثلاثاء الماضي، القرار الصادر عن نظيرتها الابتدائية، فيما قضى به من إدانة «ع. م» عون قضائي بابتدائية ميسور،

بجناية «التزوير في وثيقة رسمية»، طبقا للفصل 353 من القانون الجنائي. وحكمت ببراءته منها وفيما قضى به من تعويض، والحكم بعدم الاختصاص. 

 

وأدين المفوض الذي توبع في حالة سراح مؤقت، ابتدائيا ب10 سنوات سجنا، وأدائه 5 آلاف درهم تعويضا مدنيا لصيدلاني بمركز أوطاط الحاج بميسور، اتهمه بتزوير محضر معاينة واستجوابه، بعدما اتهمه رفاقه ببيع الأدوية بأثمنة أقل من تلك الأصلية في إطار المنافسة غير المشروعة بعد خلافات مستفحلة بين صيدلانيين.

وتقدم الصيدلاني موضوع محضر العون القضائي، بشكاية ضده إلى النيابة العامة التي أمرت بفتح تحقيق فيها انتهى بمتابعته بالمنسوب إليه، مؤديا بذلك ثمن صراع بين صيدلانيين بسبب إحداث أحدهما صيدلية قريبة من زميله الأقدم بالمنطقة، عجلت بمحاولته إثبات المسافة بين الصيدلية القديمة وتلك المراد إقامتها.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق