حوادث

المؤبد لقاتل صهره بالجديدة

وجه له طعنات قاتلة بسكين وأصاب حماته بجروح

أصدرت الغرفة الجنائية الابتدائية بالجديدة، أخيرا، قرارها القاضي بإدانة المتهم (محمد.ح) والحكم عليه بالمؤبد من أجل جناية القتل العمد مع سبق الإصرار والضرب بواسطة السلاح طبقا للفصول 392 و393 و394 و401 من القانون الجنائي.
وجاء إيقاف المتهم بعد أن توصلت الضابطة القضائية بخبر الاعتداء على امرأة وابنها بدوار الفواتحة التابع ترابيا للجماعة القروية للغنادرة بدائرة الزمامرة بإقليم سيدي بنور. وبعد انتقال فرقة دركية إلى الدوار ذاته، وجدت جثة الهالك مضرجة في دمائها وبجانبها والدته المصابة بجرح عميق في يدها.
وأجرت الضابطة القضائية الأبحاث والتحريات والتقطت صورا للجثة ومكان الحادث وأمرت بتحويلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الكبير بالجديدة، لإخضاعها لعملية التشريح الطبي، فيما تم نقل والدة الضحية إلى قسم المستعجلات بالمستشفى ذاته لتلقي العلاج.
وبعد الاستماع إلى شهود عيان، أكدوا أن المتهم تلاسن مع حماته ولما تدخل صهره، شقيق زوجته لمؤازرتها، اشتبك معه ووجه له طعنة قرب قلبه ما تسبب في وفاته، مضيفين أنه كان يبحث عن زوجته التي غادرت بيته عند توجهه إلى السوق الأسبوعي.
وصرحت زوجته أنها تركت بيت الزوجية وتوجهت إلى بيت والدتها، بعدما توجه إلى السوق حاملا معه خروفها دون رضاها. وقررت التوجه إلى مركز الزمامرة لوضع شكاية ضده. ولما عادت إلى الدوار، وجدت شقيقها جثة هامدة ووالدتها مضرجة في دمائها. وعلمت من بعض أفراد عائلتها أن زوجها هو الذي كان وراء واقعة الاعتداء عليهما.
وبعد الاستماع إلى المتهم، أفاد أنه توجه في اليوم نفسه إلى السوق الأسبوعي لبيع خروف دون موافقة زوجته، ولما عاد في حدود صلاة الظهر، وجدها غادرت المنزل واصطحبت معها البهائم، وثارت ثائرته وحمل سكينا وتوجه نحو بيت حماته لمعرفة السبب وراء ذلك. وأضاف أن حماته واجهته بكلمات غير لائقة ومنعته من ولوج البيت فتلاسن معها، وخرج ابنها لمؤازرتها، فتشاجر معه ودفعه إلى أن سقط، فظهر السكين، وحاولت حماته انتزاعه منه، لكنه تمسك بها مما تسبب في إصابتها في إحدى يديها وإصابة ابنها من بعدها.
وتراجع عن تصريحاته، وأقر أنه لما اشتبك مع صهره، وعلم أنه أقوى منه وقد يتفوق عليه، وجه له طعنة إلى صدره، ما أدى إلى تراجعه وسقوطه جثة هامدة بعد نزفه دما كثيرا، وأضاف أنه لم يكن ينوي قتله وإنما حاول الدفاع عن نفسه.
واعترف المتهم أمام قاضي التحقيق، أنه عند عودته من السوق، وجد بيته مقفرا، بعد خروج زوجته وحملها معها كل ما يملكه، وغضب غضبا شديدا وتوجه إلى بيت صهره لمعرفة السبب، لكنه لم يجدها ومنعته حماته من الدخول، فاشتبك معها وحصل ما حصل. وبعد انتهاء التحقيق التفصيلي، اقتنع القاضي بثبوت الفعل الجرمي في حق المتهم، سيما بعد الاستناد إلى تصريحات والدته، التي أكدت أنه لما عاد من السوق، أخبرها أنه ذاهب للبحث عن زوجته وأنه سيرتكب مصيبة. وأضافت أنه بعد وقوع الشجار بينه وبين حماته وابنها، اتصل بها وأخبرها أنه اعتدى على اثنين ولاذ بالفرار. وأمر قاضي التحقيق بإحالة المتهم وأوراق الملف على غرفة الجنايات لدى محكمة الاستئناف بالجديدة لمحاكمته طبقا للقانون.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

تعليق الصور

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض