الصباح الفني

خليفة حكما بمهرجان الفيلم بالناظور

اختارت اللجنة التنظيمية للمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة بالناظور، الموسيقار اللبناني مارسيل خليفة، رئيسا للجنة تحكيم المسابقة الرسمية للفيلم الوثائقي ضمن فعاليات المهرجان الذي ستنعقد دورته الخامسة في الفترة ما بين 2 و 9 من ماي المقبل.

وحسب بلاغ توصلت «الصباح» بنسخة منه، قررت اللجنة المنظمة في اجتماع سابق لها بالرباط في 25 يوليوز الماضي، أن تكون إسبانيا ضيف مهرجان الدورة الخامسة للمهرجان، وأن يكون شعار الدورة هو «المتوسط، ذاكرة العالم».

وأوضحت اللجنة المنظمة في البلاغ ذاته، أن شعار الدورة الخامسة، يعكس الاهتمام الخاص الذي يوليه المركز المنظم للقضايا المشتركة بين بلدان البحر الأبيض المتوسط التي تتميز بتاريخها الغني، وثقافتها المتنوعة، وانشغالاتها المختلفة، في ظل الزخم الهائل من المتغيرات الجوهرية التي يشهدها هذا الحوض.

ويشتمل برنامج الدورة المقبلة من المهرجان، إضافة إلى المسابقة الرسمية للأفلام الوثائقية، على مسابقة خاصة بالأفلام الروائية الطويلة سيتم الإعلان لاحقا عن اسم رئيس لجنة تحكيمها، وعلى درس في السينما سيقدمه خبير سينمائي من بلد متوسطي.

وستنظم أيضا لمناسبة التظاهرة الثقافية التي تحتضنها الناظور كل سنة، ندوة افتتاحية حول موضوع «المتوسط، التأثيرات والآفاق» إذ أرسلت  دعوات المشاركة فيها إلى مجموعة من الشخصيات السياسية من بلدان المتوسط، من بينها خوسي لويس رودريغيس ثاباطيرو الرئيس السابق للحكومة الإسبانية ورولون دوما وزير الشؤون الخارجية الفرنسي السابق ومحمد بن عيسى الوزير الأسبق للشؤون الخارجية المغربية، ونخبة من كبار السياسيين في العالم.

ومازالت إدارة المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة بالناظور، تستقبل من المنتجين والمخرجين طلبات المشاركة في المسابقة الرسمية الخاصة بالأفلام الوثائقية التي يجب أن تكون مواضيعها متصلة بشعار المهرجان، والأفلام الروائية الطويلة ذات المواضيع الحرة، والتي ستعطى فيها الأسبقية للأفلام التي ينتمي مخرجوها إلى بلدان متوسطية، أو التي لها علاقة بالبحر الأبيض المتوسط.
وأشار المنظمون إلى أن باب المشاركة سيغلق في فاتح فبراير 2016، لفتح المجال أمام الإدارة الفنية للمهرجان التي تشرف عليها كل من المنتجة والمخرجة الإسبانية باولا بالاسيوس والناقد المغربي حفيظ العيساوي بانتقاء الأفلام التي ستشارك في المسابقتين.

محمد بها

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق