مجتمع

موظفو الغرف يستنكرون فوضى تنزيل الجهوية

استنكر موظفو الغرف المهنية، ما أسموه “العشوائية والفوضى التي واكبت تنزيل نظام الجهوية الجديد على الغرف المهنية”،

مهددين بتصعيد احتجاجاتهم، بعد توجيه  دعوتهم لجل الموظفين إلى التعبئة الشاملة لخوض كافة الأشكال النضالية لتحقيق المطالب العادلة والمشروعة.

 

وكشف الموظفون المنضوون تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، أنه بعد تدارس النقاط التي تهم غرف الصناعة التقليدية، والصيد البحري، والتجارة والصناعة والخدمات، والفلاحة، أبرزها تطبيق نظام الجهوية الجديد على تلك الإدارات، سجل ارتباك وخلل في السير العادي للغرف، مشيرين إلى أن الجامعة الوطنية لموظفي الغرف المهنية نجحت في مواجهة هذا الوضع، خاصة في ما يتعلق بالمحافظة على صرف الأجور في آجالها الطبيعية.

وأوضح المحتجون أنهم فوجئوا بالعشوائية وبالبطء  الذي واكب تنزيل نظام الجهوية الجديد الخاص بالغرف المهنية، خاصة في ما يتعلق بتدبير شؤون الموظفين، والتأخير في وضع هيكلة إدارية جديدة ونظام أساسي للموظفين مواكب للوضعية المحدثة، مطالبين كافة المكاتب المحلية والإقليمية الإسراع بمواءمة أجهزة وهياكل الجامعة مع التقسيم الجهوي الجديد للغرف المهنية.

ومن بين مطالب  الموظفين، احترام  الوزارات الوصية تعهداتها  المعبر عنها خلال جلسات الحوار الاجتماعي القطاعي بزيادة دعم مؤسسات الأعمال الاجتماعية، مشددين على ضرورة  الانخراط الفعال في تأسيس جمعيات الأعمال الاجتماعية وفق التقسيم الجهوي الجديد.

كما أدانوا  المحاولات المشبوهة التي تقوم بها جهات لضرب وحدة العمل النقابي داخل الغرف المهنية لتحقيق أغراض سياسوية، مطالبين بالاستجابة لطلبات الانتقال مع منح الأولوية لطلبات الالتحاق بالزوج، أو الزوجة، والحالات الصحية والاجتماعية دون تماطل، كما هو معمول به داخل بعض الإدارات العمومية، إلى جانب تفعيل عملية التكوين والتكوين المستمر لفائدة كافة موظفي الغرف المهنية مع رصد الاعتمادات المالية اللازمة لذلك.

 إلى ذلك، أعلنت الجامعة الوطنية لموظفي الغرف المهنية عن تضامنها مع أعضاء المكتب النقابي المحلي لموظفي غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى لأكادير، جراء “المضايقات والانتهاكات المستمرة التي يتعرضون لها من قبل رئيس الغرفة، مع تحميله كامل المسؤولية للسلطات المحلية للمدينة وللوزارة الوصية لما ستؤول إليه الأوضاع بعد تنفيذ الأشكال النضالية المزمع خوضها”، على حد تعبيرهم.

إيمان رضيف 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض