fbpx
الرياضة

الشيحاني: الضغط سيكون على الجزائريين

الدولي المغربي تمنى المشاركة في المباراة أساسيا

قال محمد الشيحاني، الدولي المغربي، إن مباراة المغرب والجزائر لن تخلو من تشويق وإثارة بين المنتخبين معا، لطابعها المغاربي. وأضاف الشيحاني في حوار مع «الصباح الرياضي» أن الضغط سيكون على المنتخب الجزائري بالنظر إلى حاجته إلى فوز ينقذه من الإقصاء، متمنيا في الوقت المشاركة فيها. إلى ذلك، أكد الشيحاني أن إيريك غريتس يقف على مؤهلات المحليين

من خلال متابعته المستمرة لمباريات البطولة. وفي ما يلي نص الحوار:

هل كنت تتوقع استدعاءك للمنتخب الوطني من جديد؟
صراحة، توقعت ذلك، بالنظر إلى حضوري الجيد في المباريات الأخيرة رفقة ال»ماص» في منافسات البطولة. كما حافظت على عطائي المتوازن. وأعتقد أن إيريك غريتس وقف على مؤهلاتي الفنية والبدنية من خلال تتبعه للعديد من مباريات المغرب الفاسي.

سيحتد الصراع على وسط الميدان بين العديد من لاعبي المنتخب. فعل أنت مستعد لترجيح الكفة لصالحك؟
أولا التنافس سيخدم مصلحة المنتخب الوطني بالنظر إلى استدعاء العديد من المحترفين والمحليين. ومن جانبي سأبذل قصارى جهدي حتى أنتزع رسميتي.

بمعنى أنك تراهن على مباراة الجزائر؟
طبعا، أتمنى أن ألعب فيها، لقيمتها وأهميتها وكذلك لمكانة اللاعبين الذين سيشاركون فيها سواء من جانب المنتخبين الوطني أو الجزائري.

ولكنك تفتقد التجربة الدولية التي تؤهلك للعب المباراة أساسيا؟
أتوفر على كل المؤهلات التي تؤهلني لمساعدة زملائي في هذه المباراة المصيرية. كما سبق لي أن شاركت أساسيا في مباراة الكامرون، لحساب تصفيات كأسي أمم إفريقيا والعالم ل2010. وأبليت فيها البلاء الحسن. عموما أنا جاهز لخوض المباراة، كما سأكون أكبر مدعم لزملائي في حال جلوسي احتياطيا.

وكيف تنظر إلى مباراة المغرب والجزائر؟
ستكون حاسمة بالنسبة إلى المنتخبين معا. كما أن الضغط سيكون على الجزائريين بحكم أنهم في حاجة إلى فوز حتى يتفادوا الخروج المبكر من التصفيات الإفريقية، وهو عامل إضافي مساعد لنا في العودة بنتيجة إيجابية. وأعتقد أن التنافس الحاد والتشويق سيميزان هذه المباراة بالنظر إلى طابع الديربي الذي يميزها. كما أتمنى أن تؤول لفائدة المنتخب الوطني.

وماذا عن المغرب الفاسي، فهل بات مرشحا بقوة للفوز باللقب؟
طبعا، يسير فريق المغرب الفاسي في خط تصاعدي بغض النظر عن تعادله الأخير أمام النادي القنيطري، لحساب الدورة الماضية. لكن الفريق يملك كل مقومات الفريق البطل. ما يلزمنا هو مواصلة العمل بالجدية المطلوبة من خلال انخراط كافة مكونات النادي من لاعبين وأطر تقنية ومكتب مسير. كما أن الفريق ملزم بتشريف سمعة الكرة المغربية في المسابقة الإفريقية.

أجرى الحوار: عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى