اذاعة وتلفزيون

“ماستر شيف” في نسخته الثانية

برنامج المسابقات ينطلق غدا بحلة جديدة على “دوزيم”

تبث القناة الثانية، ابتداء من مساء غد (الثلاثاء)، عرض النسخة الثانية من برنامج “ماستر شيف”، الذي يعد أكبر مسابقات الطباخين الهواة في نسخته المغربية، ويعود بشكل أسبوعي ابتداء من العاشرة إلا ربعا ليلا.
وحسب بلاغ صحافي عن القناة الثانية والشركة المنفذة لإنتاج البرنامج فإن النسخة الحالية، تشهد مشاركة طباخين من تخصصات مختلفة، تضم مهندسا، وإطارا ماليا، وعارض أزياء أيضا.
وسيخوض 15 مشاركا أولى مباريات «ماستر شيف»، على أن يفوز الرابح النهائي بـ400 ألف درهم، بالإضافة إلى دورات تكوينية في أرقى المؤسسات الفندقية.

وسيلتحق الشيف رشيد مفتوح بلجنة التحكيم المكونة من الشيف موحا فضال، والشيف مريم الطاهري، والشيف خديجة بن سديرة.

وتكون رشيد مفتوح على يد أبرز شيفات المطابخ العالمية، على رأسهم جون بول بونين والشيف «مول»، فيما يتابع تكوينه بـ d’Alain Ducase، منذ عام 2003.

وسيكوم المشاركون مطالبين بتلبية طلبات الضيوف منهم الرياضيون، الذين سيتم التعرف عليهم في لقاءات خاصة بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، وبتأطير من خبير التغذية، سيزود المشاركون بمجموعة من النصائح، حتى يستطيعوا استخراج وصفات متوازنة وذات منفعة، إذ ستقدم لضيوف من نوع خاص، اعتادوا على أطباق صحية.

كما سيطلب من المتسابقين، في مكناس، وبحضور ضيوف جدد من الساحة الفنية مثل فرقة «آش كاين»، إقناع أذواق ضيوفهم بواسطة أطباق جديدة وجذابة.
وسينتقل متسابقو برنامج «ماستر شيف» إلى مدينة أخرى ليخوضوا فيها غمار مسابقتهم، بمزيد من التركيز والحيطة، إذ سيتوجب على المشاركين إعداد مأدبة  لأزيد من 30 سائحا، وكذا إرضاء أذواقهم.
من الجنوب إلى الشمال مرورا بمنطقة «الجزيرة»، سيسعى المشاركون إلى التعرف على وصفات باقي الجهات وكذا المنتوجات المحلية لكل منطقة.

وسيواصل المتبارون السفر إلى «طورينو» وإلى السنغال، في مفاجأة لم يتوقعها المشاركون، الذين اكتشفوا مطابخ عالمية أخرى، واختبروا مهاراتهم بمنتوجات غريبة عن المطبخ المغربي.  وستتضمن كل حلقة، دائما حسب البلاغ، شكلا جديدا من الاختبارات المتتالية، مما يجعل المشاركين والمشاهدين يعيشون جوا من المغامرات والمفاجآت المشوقة مثل التي توفرها مختلف الاختبارات، كالصندوق الغامض والاختبار خارج الورشات، بالإضافة إلى الاختبارات تحت الضغط. وجدير بالذكر، أن النسخة الأولى من المسابقة، فازت بها الشيف حليمة، المقيمة في إسبانيا، وكانت قد حققت نسب متابعة مهمة، إذ تابعها أزيد من 5 ملايين مشاهد ونصف المليون بالمغرب. كما يشار إلى أن شركة «ميد برودكسيون» هي من تولت تنفيذ إنتاج البرنامج بتعاون مع «شاين فرانس» الشركة المالكة لحقوق البرنامج في منطقة المغرب العربي.

عزيز المجدوب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق