fbpx
الرياضة

أندية القوى تشكو لجنة التنظيم إلى أحيزون

اشتكت أندية ألعاب القوى المشاركة في الملتقى الوطني الأول لألعاب القوى أحد أعضاء لجنة التنظيم بالجامعة الملكية للعبة، بسبب ما وصفته بالتصرفات غير الأخلاقية وغير الرياضية اتجاهها في جميع التظاهرات المنظمة سواء في ألعاب القوى أم العدو الريفي. وطالبت الأندية المذكورة، عبد السلام أحيزون، رئيس الجامعة الملكية المغربية للعبة، بالتدخل لإنصافها من تصرفات هذا المسؤول، الذي يهددها دائما في التظاهرات الوطنية والفيدرالية بداعي قربه من مركز القرار بالجامعة، وباتخاذه عقوبات جزرية في حق كل من أراد الانتقام منه، ملتمسة في رسالة وجهتها إلى الرئيس مباشرة ويتوفر «الصباح الرياضي» على نسخة منها، برفع الحيف الذي يتعرض له العداؤون والأندية على حد سواء.
وأعربت الأندية عن استيائها من تصرفات هذا الشخص المتهم في قضايا سابقة بتزوير أعمار العدائين، واعترافه بذلك، خلال الجمع العام للجامعة سنة 2008، وما زال يصول ويجول داخل الجامعة كيفما يشاء، موضحة أن لديها العديد من الشهود على سوء سلوكاته وتهديدها لها في حالة قيامها بإجراءات ضده، إضافة إلى إقراره أمامها بأنه الناهي والآمر بالجامعة، وأنه يمثل القانون بها، وأن أي رد فعل ضده لن يجر عليها إلا المشاكل.
وطالبت الأندية من رئيس الجامعة عدم احتساب هذه التظاهرة التي تدخل ضمن البرنامج السنوي للجامعة، وتحتسب فيها المشاركة والتتويجات في التصنيف العام للأندية، بالنظر إلى الخروقات التي عرفتها بعض المنافسات، خاصة المنظمة في اليوم الثاني من الملتقى، وهو ما يستدعي إجراء تحقيق بشأنها للوقوف على خطورة الوضع.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق