حوادث

5 سنوات لزوج “شرمل” زوجته بصفرو

طلبت منه الطلاق فكان مصيرها عاهة مستديمة في يدها

آخذت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، مساء الخميس الماضي، «م. ت» زوجا في عقده الخامس له سوابق قضائية، لأجل جناية «الضرب والجرح بالسلاح في حق الزوجة نتجت عنهما عاهة مستديمة»، بعد نحو 18 شهرا مرت على حادث اعتدائه على زوجته لطلبها الطلاق منه.
وحكمت على المتهم المعتقل بسجن عين قادوس، لأجل ذلك، ب5 سنوات سجنا، وأدائه 50 ألف درهم تعويضا مدنيا لفائدة زوجته «ج. أ» التي انتصبت طرفا مدنيا في هذا الملف الذي ناقشته هيأة الحكم في الجلسة نفسها، بعد تأجيل ذلك في مرة سابقة لتمكينه من إعداد الدفاع.
وأحيل هذا الملف على الغرفة المذكورة من قبل ابتدائية صفرو التي قضت بعدم الاختصاص النوعي للبت فيه إثر خبرة طبية أجريت على الضحية الأم لطفلين بناء على أوامر قضائية، وأكدت إصابتها بعاهة مستديمة، بعدما «شرملها» في أنحاء مختلفة من جسمها، سيما في يده ووجهها.
وأفادت الخبرة الطبية المجراة على الزوجة بعدم استطاعتها تحريك أصابع يديها التي كاد يبترها بعدما أصابها بسكين من الحجم الكبير بعد أياما قليلة من مغادرته السجن، لم تسلم منها مواقع مختلفة من جسمها سيما في البطن والفخذ والعنق والكتف.  
واعتقل المتهم من قبل الضابطة القضائية للدرك الملكي بإيموزار كندر، في بداية ماي الماضي بعد نحو سنة قضاها في حالة فرار، قبل إحالته على ابتدائية صفرو التي أجلت النظر في ملفه، عدة مرات في انتظار جاهزية الخبرة الطبية التي أمرت بإجرائها على الزوجة، وكلفت طبيبا مختصا للقيام بها. وأوقف بباب السوق المحلي بإيموزار كندر، أثناء تجواله بالموقع، بعدما استنجدت الزوجة بفعاليات حقوقية ونسائية لمؤازرتها في محنتها اليومية التي تواصلت طيلة مدة فراره، وذاقت خلالها الأمرين جراء تهديداته المتكررة لها، بالانتقام منها محاولا جبرها على التراجع عن شكايتها ضده.
وتعود وقائع القضية إلى أشهر خلت لما زار الزوج الذي قضى 8 أشهر في السجن أدين بها من قبل ابتدائية صفرو وأيدتها استئنافية فاس، زوجته بمنزل والدتها في منتصف الليل قبل أن يهاجمها باستعمال سلاح أبيض من الحجم الكبير، في مختلف أنحاء جسمها.   
وبتر الزوج الذي كان في حالة هيجان، أصبع يد الضحية، قبل نقلها في حالة صحية حرجة إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بصفرو، حيث مكثت ساعات قيد العلاج ولإجراء عملية جراحية، لتتقدم في 14 يوليوز 2014 بشكاية في مواجهته زوجها.
وأرفقت الزوجة شكايتها في مواجهة زوجها المقيم في حي القلعة بإيموزار كندر، بشهادة طبية تثبت مدة العجز المؤقت في 30 يوما، قبل تحرير مذكرة بحث في حقه دون أن تنجح المصالح المختصة في إيقافه لأسباب غامضة، إلى حين تحرك فعاليات حقوقية آزرت الضحية في محنتها.  
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق