وطنية

الملك يدشن مشاريع ضمن “طنجة الكبرى”

مشاريع بنيوية  ضخمة لتفعيل سياسة القرب والنهوض بتنمية بشرية شاملة ومستدامة

دشن جلالة الملك، على مدى الأسبوع الماضي، مجموعة من المشاريع لتعزيز مختلف الأوراش المهيكلة التي تم إطلاقها على مستوى عاصمة البوغاز، سيما تلك المنفذة في إطار البرنامج الضخم “طنجة الكبرى”، والذي يولي مكانة مركزية للرهانات البيئية وللقضايا المتعلقة بالربط الطرقي وتنقل الأشخاص.
وأشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالجماعة الحضرية جزناية، على تدشين محطة معالجة المياه العادمة لبوخالف ومنظومة إعادة استعمال المياه المصفاة، المشروع الذي يعكس بجلاء الاهتمام الخاص الذي يوليه جلالة الملك لحماية البيئة وتحقيق التنمية المستدامة. ويندرج هذا المشروع (250 مليون درهم)، الذي يشكل جزءا من برنامج “طنجة الكبرى”، في إطار برنامج كبير لتطهير الساحل الممتد من كاب ملاباطا إلى أصيلة (65 كيلومترا)، والرامي إلى تحسين جودة مياه الاستحمام، والتنمية العمرانية والسياحية للمدينة، والقضاء على الروائح الكريهة، والحد من انبعاث الغازات الدفيئة، والحفاظ على الموارد المائية.
كما دشن جلالته مركز لتكوين وتقوية قدرات الشباب بحي أرض الدولة، ومركبا سوسيو- اقتصاديا ورياضيا بحي مسنانة، وإطلاق أشغال إنجاز قاعة مغطاة متعددة الرياضات بحي مغوغة الكبيرة..وستشتمل القاعة متعددة الرياضات، المزمع تشييدها على مساحة 1800 متر مربع، على بهو للاستقبال، وفضاء للعب متعدد الاختصاصات، ومدرجات بطاقة 350 مقعدا، ومستودعات للملابس، وقاعة للعلاجات، فضلا عن جميع المرافق التي يتطلبها هذا الصنف من البنيات التحتية.
وتمت برمجة إنجاز ثلاثين ملعبا للقرب بمختلف أحياء المدينة، في إطار برنامج “طنجة الكبرى” بشراكة مع متدخلين آخرين، مثل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وعمالة طنجة- أصيلة، والجماعة الحضرية لطنجة، وذلك بهدف محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري، وتمكين الأطفال والشباب المنحدرين من أوساط معوزة من الاستفادة من إطار ملائم لممارسة أنشطتهم الرياضية.
وأعطى جلالة الملك انطلاق إنجاز مشروع مواقف للسيارات تحت أرضية، والمشروع المتعلق بتهيئة مدخل لطنجة يمكن من الولوج المباشر انطلاقا من الطريق السيار الرباط- طنجة إلى حي بني مكادة، والمنطقة الصناعية المستقبلية عين الدالية.
ويتطلب مشروع إنجاز مواقف للسيارات تحت أرضية (2680 مكانا للركن)، المنجز في إطار شراكة تجمع بين القطاعين العام والخاص، غلافا ماليا إجماليا قدره 553 مليون درهم، إذ يهم بناء 12 موقفا للسيارات (1438 مكانا) على مستوى كورنيش طنجة، وأربعة أخرى على مستوى ساحة الأمم المتحدة (410 أمكنة)، والحي الإداري (130 مكانا)، وساحة 9 أبريل (452 مكانا)، وساحة مسجد محمد الخامس (250 مكانا)، وذلك بهدف ضمان حركة مرور أكثر سلاسة، وكذا إطار حياة أفضل لسكان وزوار المدينة.
وأشرف جلالة الملك على التسليم الرمزي لدراجات ثلاثية العجلات وعربات وشارات لعشرة من الباعة المتجولين مستفيدين من مشروع المركب السوسيو- اقتصادي والرياضي بحي مسنانة.
وترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس بقصر مرشان، حفل تسليم الشهادات لخريجي التكوين المهني، بما يشكل تجليا جديدا للعناية الملكية التي يخص بها جلالته هذه المنظومة التكوينية التي أضحت اليوم حجر الزاوية في جميع القطاعات التنموية. وألقى المدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، العربي بن الشيخ، كلمة قدم من خلالها المنجزات المحرزة من طرف المكتب خلال الفترة 2013 – 2015، وكذا مخطط تطوير أدائه في أفق سنة 2020.
وتعكس هذه البرامج الضخمة، الحرص الدائم لصاحب الجلالة على مواصلة مسلسل تأهيل الأقطاب الحضرية للمملكة، وتمكينها من بنية تحتية متينة ومشهد حضري متناغم وجذاب، فضلا عن تزويدها بمختلف المرافق الحيوية الكفيلة بمواكبة الطفرة العمرانية والاقتصادية والديموغرافية التي تعيش على إيقاعها، ومن ثم ضمان تطور متوازن ومندمج ومستدام لهذه الحواضر الكبرى.
جدير بالذكر أن برنامج “طنجة الكبرى”، أطلقه جلالة الملك في 26 شتنبر 2013، جاء لرفع التحديات الحضرية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية المطروحة على هذا التجمع الحضري بشمال المملكة، وتحقيق تنمية مندمجة ومتوازنة وشاملة للمدينة ، وقد تمت بلورته ليكون نموذجا حضريا رائدا في المغرب وبالضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط.
(و م ع)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق